5 com

Blog Action Day: هذا هو الفقر


ليس هناك احد اجدر و اقدر علي وصف تجربة ما الا من عاشها و يقول المثل الشعبي المصري " اسئل مجرب ولا تسئل طبيب " وما سيذكر هذا ليس تجربة بل هي حياة يعيشها مئات الالوف علي ظهر هذة البسيطة انة الفقر فلا مئات المقالات ولا الف كتاب ليصف ما يعيشة الفقير من حالات الضنك و غيرها من شقاء الا من عاشها حق المعيشة لذلك لنا ان نتخيل مثلا رجل يزن امه كاملة رجل ليس ممن تكالبوا علي الحياة بل ممن زهدوا فيها و اعطاها ظهرة فأقبلت هي علية بحذافيرها انة "علي بن ابي طالب كرم الله وجهه" و علي الرغم من هذا نجد وقد فعل بة الفقر من الافاعيل حتي انة ليقول مقولة المأثورة حتي قيام الساعة ...

" لو كان الفقر رجلاً لقتلته "
.. فلنا ان نتصور ان هذا القول يصدر عن "علي" الذي هو ممن رضى الله عنهم و رضوا عنه ... فما بالنا بعوام الناس ...! وليس عند هذا الحد فقط فهذا لقمان الحكيم و هو من هو و الذي سيقرن باسمة الي فناء الارض "الحكيم" و ما هي لاحد غيرة سوى لنبي "سليمان الحكيم علية السلام" ,, لننظر ماذا دفع الفقر لقمان ليقول

" حملت الجندل و الحديد و كل شيء ثقيل ، فلم أحمل شيئاً هو أثقل من جار السوء ،
وذقت المرار فلم أذق شيئاً هو أمر من الفقر "

و لكن و علي الرغم من فقر هؤلا الا انني اري انهم لم يعيشوا الفقر الحقيقي لانهم كان جزء من مجتمع متكامل ,, مجتمع عرف قيم التراحم فيما بينهم عرفوا المودة لم يتعلموا الانعزلية و الوحدة و هذا ما يؤيدة قول عظيم للأم تريزا الذي يوضح معني رائع للفقر
" أعظم فقر هو الوحشة وشعورك أن أحدا لايكترث لك. "
و هذا هو ما ارى و هذا هو عين الفقر فالفقر الحقيقي لدي الفقير شعورة الدائم بكونة فقط مجرد منبوذ مثير للشفقة ,, فقط يلقي لة من القي الية بالفتات القليل ثم يتولي عنة مدبرا مسرعا دون الاكتراث الي اي نوع من الحوار دون ادني السؤال عنة او عن اي شىء في عالمة الخاص عالم الشقاء ,, فقط يعطي "هذا اصلا ان اعطي " ثم يذهب بعيدا .. فليس الاحسان الي الفقر يجب ان يكون بالمال فقط بل ان مجرد شعورة بانك تشعر بة هذا هو اعظم احسان و حتي اننا نرى ايضا في القران انة لم يوصى بالمال فقط للفقير بل و ايضا بالقول المعروف بنص الآيات القرأنية ... و هذا هو الاصل الترابط و وحدة المجتمع و ان يسئل هذا عن هذا لا ان يبني الاغنياء حول مدنهم اسوار كما نري اليوم و الفقراء مجرد مجموعة من المنبوذين في احيائهم القذرة المهملة بعيدا عن اي شىء .. فقط اقصى ما يمكن ان يقدمة اي غني منهم هو المال وحدة ... بل و انني اري انة من الواجب ان يعامل الفقر كما اليتم تماما بالحنان قبل المال بالعطف لا بالشفقة .. بمشاركتهم حياتهم و مشاركتهم حياتنا هذا هو الاصل ... عسى ان نجد من يرحمنا اذا ما مكر بنا الزمان.





2 com

نعم يا شافعي ضل و جهل

منذ بضعة شهور ... بدء الامر مجرد مزحة حين سألني صديق لي عن جملة قد سمعها بأحدي الافلام الكوميدية " ان قدمك لا تخطو في النهر مرتين " هكذا قالها في اول مرة .... فكرت فيها لوهلة و لم ادرك معنها مثلة تماما و تحول الامر كما بدء الي حوار هزلي .. و قد نسيت في لحظتها و لكن الجملة ظلت عالقة بذهني ,, لعل هذا لتأكدي من انها مقولة اعمق بكثير من كونها كلمة عابرة تقال علي سبيل الهزل في فيلم ... و ظلت هذة الكلمات هكذا كسحابة عزفت عنها الرياح فظلت ساكنة في مكانها ... كنت كلما فكرت في البحث عنها او عن اصلها في كل مرة تذهب عن فكري و انشغل بشىء اخر و لكن كنت احاول التفكير في معنها .. و كان كل ما يدور في ذهني حول المقولة هو "الانا" ماذا قد يمنعني من ان اخوض في النهر مرتين و لم افكر في اي مرة في "الاخر"اي النهر ...
شاءت الصدفة و ليس البحث ان اقع علي الرياح التي سوف تحرك هذة السحابة ... فالمقولة ليست عبثيه بل كما ظننت بالفعل انها لفيلسوف و ليس اي واحد انما هو "هرقليطس" و هو بالطبع من اسمه اغريقي و هو واحد من اهم فلاسفة الاغريق و ما ان عرفت المبدء القائم علية فلسفة هذا الرجل حتي اتضحت الرؤية تماما عن هذة المقولة فهو قائل و مؤمن بالتغير الدائم و هذا هو سر وجود النهر فالمقصود في المقولة هو النهر و ليس خوضي فية من عدمة فالنهر دائم السريان دائم الحركة غير ثابت علي حال تماما كما هي الحياة لا تقف ابدا انما جريان و سريان مستمرا ابد الدهر و هذا هو الحال و اصل القول "لا تستطيع أن تنزل في نفس النهر مرتين" وقد تأكدت من صحة تفسيري بالفعل و هذا هو المقصد منها .... هذة هي المقولة و التي كانت في يوما ما بداية حوار ضاحك
ما اكتبه هذا ليس تحليل للمقولة او تعريف بالفيلسوف هذا انما هو حقا ذلك القول الرائع للامام الشافعي رضي الله عنة و الذي حضر في ذهني بشدة ما ان تعرفت علي هذة المعلومات بالصدفة البحته و هي "من حسب انة علم ضل و جهل" ... نعم فلا تغتر بقليل عرفته فالاكثر مازالت عنة في حكم الجاهل