هرم اسمة الحياة


هرم الحياة عندما حاولت معرفه دور كل
انسان في الحياة ولماذا خلق لم اجد شىء ابلغ من ان اشبة الحياة الا بانها هرم ذلك
الشكل الهندسي نعم ان الحياة كالهرم و دور الفرد في هذا الهرم او المجمتع او الحياة
هو ان يساهم في بناء هذا الهرم الذي يتم تسليمة للاجيال القادمة و المتعاقبة لكي
تكمل بناء هذا الهرم الازلي , ولا يمكن لجيل ان يبني طبقة الا اذا صلحت الطبقة
السابقة لها و اذا فسدت طبقة فسد باقي هذا البناء حتي ياتي من يصححه من الاساس مرة
اخري , و كل فرد في هذة الحياة يسهم في هذا الهرم بحجره فاما ان يوجد الرجل الصالح
و الرجل العالم و الذين يساهما بحجر جرانيتي يظل راسخ الي ابد الدهر و اما يوجد
الطالح و الفاسد الذين يساهما بحجر من الطوب اللبن او الطين العفن الذي لا يمكن به
ان يعلو بناء او يمكن البناء فوقة فيفسد هذا بناء الهرم و اما ان يوجد المحبط و
البائس اليائس الذي لا يريد وضع حجره من الاصل وهو عازف تماما عن هذا الهرم بدون اي
سبب وما اكثرهم وذلك لعدم ايمانة بهذا الهرم ... هرم الحياة
أحمد عبد المنعم المليجي

0 comments: