لهذا الحضارة الفرعونية حضارة توحيد

كثر الجدل في هذا المجال بالاخص من علم الفرعونيات فلم يختلف العلماء في نقطة من التاريخ الفرعوني اكثر مما اختلفوا حول ما اذا كانت الحضارة الفرعونية حضارة قامت علي تعدد الالهة ام انها حضارة توحيد وقبل ان ابداء في قول اي شىء يجب ان اذكر نقطة للدكتور مصطفي محمود حيث انة يقول و انا و الكثير من الباحثين و العلماء يؤيدونة الراي وهو ان التاريخ الفرعوني معظمة قد تم تزيفة و ان تعرض لعليات تدليس لان هذا التاريخ تمت كتابتة علي يد الاقوياء فقط من الكهنة و القصر(اي الملك) لذلك فقد تمت كتابتة ما يريدونة هم لا الحقيقة وذلك لان القصر كان في ناحية و الشعب في ناحية اخري . في خلال السطور القلية القادمة ساحاول ان اوضح ايماني بتوحيد هذة الحضارة.

الشاهد الاول : هل حقا يوجد 2800 اله كما قال احدي العلماء الانجليز في احصائياتة ام اننا اخطأنا الفهم من الاصل لكلمة " نتر" الفرعونية التي ترجمت علي انها تعني اله ولكن عندما ننظر في كتاب ( الحياة اليومية للالهة الفرعونية ) للعالم ( ديمتري ميكس و شاركتة زوجتة الباحثة كريستين ميكس ) صفحة 72 ((( فان لفظة " اله" التي نستعين بها من اجل ترجمة الكلمة المصرية نتر تمحو الطبيعة الالهية الفعلية كما كان يراها المصريون . ان لفظة نتر تشير الي جوهر متكامل يخرج عن المألوف البشري فيعبد وتقدم من اجلة الطقوس . و مثل الالهة تماما يعتبر الموتي و الملك خلال ممارستة للشعائر بمثابة "نتر" و بذا فان اي اله يكون اكثر الوهية عن الالهة الاخر لانة نتر اكثر منها ))) اذن عندما ننظر الي فقرة ان الموتي و الملك خلال ممارسة الشعائر كان يطلق علية نتر اذن فان التفكير يقودنا الي طريق اخر و معني اخر غير ترجمة اله ل نتر و يجب علي المختصين اعادة البحث و العمل علي التأكد من الترجمة الصحيحة لكلمة نتر . اذن فما هو سر ال 2800 اله في رأي الشخصي لعلها صفات للالهة الواحد او لعلها جنود لهذا الاله او انها اسماء ملائكة وفي ما بعد سوف آتي بأثبات لكل واحدة منها علي حدي و نحدد اقربهم للصحة و اقربهم للواقع و الحقيقة.

الشاهد الثاني : "من كتاب ابو الهول في ظل الاكتشافات الحديثة للدكتور سليم حسن" هو من لوح "بارع محب" فلننظر الي هذة الفقرة من اللوح ((( حمدا لك يا ملك الاله اتوم-خبري في البدء يا من ولد نفسة الها واحد و يامن وجد ولم يوجد معة احد لقد صنع اسماء الالهة قبل ان توجد الجبال و الصحاري و الاشياء تحت الارض انت و يداك صنعتها في لحظة انت تمد العالم السفلي و الارض تحت قيادتك و رفعت السماء لترفع روحك باسمك العالي "قاي" ))) كما هو واضح الكلام ولا يحتاج الي اي تعليق "يا من وجد و لم يوجد معة احد "
الشاهد الثالث : و هي فقرة من احدي الرويات لاسطورة اوزوريس من احدي البرديات الفرعونية توضح دور اوزوريس في الارض و الترجمة من "كتاب اساطير فرعونية" نقلها الي العربية " كمال الدين الحناوي " ((( و كثيرا ما كان اوزوريس يتحدث الي جلسائة عن المعبد الذي فية يتعبدون قائلا لهم ان التمثال الذي يجثون امامة عاجز لا يستطيع ان يسدي اليهم معونة ما و لكن فوقهم موجودا اعلي يدفع عنهم الاذي ويرعاهم و يستجيب لدعائهم و ان الشمس التي ينبعث منها الضوء و الحرارة انما هي آيه من آيات هذا الموجود و ان نهر النيل الذي يروي الارض و يعذي الزرع انما ارسلة عليهم من السماء ))) اذن فعندما ننظر الي هذا الكلام الصريح نجد انة كلام رسل و انبياء يامرهم بعبادة ذلك الموجود الاعلي و لم يقل لهم مثلا انا اله الموتي فاعبدوني او ان من الالهة التي تستحق العبادة ثم نأتي لجزء ان الشمس ايه من آياته الا يعلم اوزوريس بان الشمس ما هي الا رع و ان رع هذا اله يعبد فكيف يكون اله و في نفس الوقت ايه للموجود الاعلي
الشاهد الرابع : من كتاب "الحكم و الامثال في الادب الفرعوني" للدكتور الكبير "سيد كريم" فصل الحكمة في حوار كتاب العقيدة ((( يسأل الصغير اين الاله ... فيرد الكاهن بقولة : هل رأيت الريح او الهواء ؟ انك لا تراهما و لكنك تحس بوجودهما و تري تأثيرهما و انك لا تري الاريج و لكنك تعرف انة موجود و تشم رائحتة و انك لا تري الصوت و لكنك تعرف انة موجود و تسمع رنينة و انك لا تري الحرارة و البرودة و لكنك تحس يهما و لا تراهما كذلك الاله هو دائما هنا و لكننا لا نراه )))ان الناظر الي هذا الكلام يشعر و كانة اما احدي الاحاديث النبوية او انة يقراء احدي المقولات لاحدي التابعين اذن فالكاهن يعلم بوجود اله غير مرئي و لكنة موجود , و من نفس الكتاب ايضا نجد مقولة من كتاب حونفر (((الله الواحد غير مرتبط بالزمان او المكان فهو الذي ارسي الزمان و خلق المكان ))) و ايضا من برديات تل العمارنة (((يخلق الاله كل شىء بالكلمة . خلق كل شىء بنطق اسمة فكان الكيان و الكون و قولة لكل كائن كون فيكون)))
كلمة اخيرة و هي " اخناتون" ليس من العقل ان يظهر في منتصف التاريخ رجل ينادي بالتوحيد الا اذا كان هناك من الاصل عقيدة موجودة و القواعد موجودة من الاصل لم يظهر اخناتون فجاة و لكنة خرج من تراث موجود سوف يعتقد القاري ان هذة نقطة تؤخذ علي الموضوع بالكامل فسيظن ان كان بالفعل يوجد تعدد و اخناتون قام بالتوحيد و انا اقول لا فعندما نعود الي اول الموضوع عندما ذكرت ان القصر في ناحية و الشعب في ناحية اخري فمعني هذا ان ظهور اخناتون كان علي مستوي القصر و كان هذا التوحيد كان في القصر فالناس مؤمنة بطبيعتها و تكتم ايمانها بنص من القران (و قال رجل مؤمن من ال فرعون يكتم ايمانة ) وهذا يفسر اعطاء المصريين الذهب لبني اسرائيل عند الخروج مع سيدنا موسي علية السلام ,, في النهاية احب ان اقول واضيف انة ما من احدي يعبد تماثيل و حيوانات و يؤمن بالبعث و الحساب و يؤمن بالاخرة بل ما من احدي قط كان مؤمن بالاخرة مثل ما كان يؤمن بها المصريون الفراعنة فمن اجل هذة الاخرة بدعوا التحنيط و حفظوا الموتي بكل ممتلاكاتهم بل لقد قاموا بتصورير مشاهد للاخرة و نري تلك الصورة التي يوزن فيها قلب الرجل و كأنهم عرفوا ان الايمان محلة القلب و كانهم سمعوا رسول الله (علية الصلاه و السلام ) وهو يقول في ما معناه في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الحسد كلة الا وهي القلب و ذلك علي النقيض تماما مما كان فيالجزيرة العربية فقد قالوا ان هي الا موتتنا الاولي و ما نحن بمبعوثين ثم شيء اخر و هو سيدنا ابراهيم و هجرة لقومة ليعيش بين المصريين بل و يتزوج منهم السيدة هاجر فهل يترك كفرة ليعيش بين كفرة , و سيدنا ادريس الذي عاش و مات في مصر و سيدنا يوسف و الذي عينة الملك علي جزائن الارض .
ان الامر كما يقول الدكتور مصطفي محمود يحتاج الي باحثين و مؤرجين كبار يتعرضون لهذا التاريخ المزيف و يقومون بتحليلة و معرفة الحقيقي منة و معرفة ما تم تدليسة


--
المراجع :: من كتاب الحياة اليومية للالهة الفرعونية لديمتري ميكس و كريستين ميكس الحكم و الامثال في الادب المصري للدكتور سيد كريم أخناتون للدكتور سيد كريم ابو الهول في ضوء الاكتشافات الحديثة للدكتور سليم حسن اساطير فرعونية ترجمة الاستاذ كمال الدين الحناوي ديانة مصر القديمة للعالم الالماني أدولف ارمان حلقة معجزة الهرم الاكبر من برنامج العلم و الايمان للدكتور مصطفي محمود
--
الموضوع الذي طرح الان ليس بجديد للنشر و انما قمت بعرضة من قبل و كان اول نشر لة في احدي المواقع " منتدي ابناء مصر في اول سبتمبر 2005" و اعادة الطرح مرة اخري هنا انما هو نتيجة حوار دار مع احدي الاصدقاء مؤخرا في نفس الصدد فاردت طرحة هنا لاطلاعة علي المدونة

2 comments:

david santos | February 25, 2009 at 12:05 AM

Brilliant posting, my friend, brilliant!
Congratulations!!!!!

Ahmed A.Moneam Elmiligy | February 25, 2009 at 12:12 AM

thank you Mr.david santos