حلم اليوم العالمي للسلام

في اليوم العالمي للسلام – هل من الواقع انه يمكن احلال السلام في جميع ارجاء العالم .
ليس نظرة تشاؤميه للامور و لكنها نظرة واقعية بحتة لا يشوبها اي خيالات او احلام او عبارات جميلة مرتبة منمقة نستخدمها في الخطابات و الخطب في مثل هذة الاحداث و المواقف . ان الرد علي السؤال ان كان من ارض الواقع فبالطبع انة من المحال ان يكون هناك سلام دائم و شامل يعم الارض كلها , هذا لانها الطبيعة البشرية التي خلق الله الناس عليها .. فان كان واجب ان يكون هناك خير فمن الحتمي ان يكون هناك شر بل و يسبق الشر الخير .. هذا علي كل الاصعدة و علي كل الامور الحياتيه و الانسانية و كل شىء .. فكما انة يوجد كويليو الذى يكتب دائما عن الفضيلة يوجد دو ساد امام الرذيلة بل ان دو ساد نفسة يقول و هو علي حقا فيما قال " لن تعرف الفضيلة الا بوجود الرذيلة" معني كلامة ان وجود امثاله ضرورة حتمية
فمعني اننا نسعي الي حل السلام في العالم باسره ان يتحول العالم كلة علي عقل و قلب رجل واحد طاهر سمح النفس .. و بالطبع يتخلي مجانين السلطة عن اطماعهم و ان يتخلي صانعي و مطوري السلاح عن تجارتهم و عن ترويجها و التوقف عن دعم الحروب للمزيد من الانتاج , و ان تتخلي الدول العظمي عن النظر الي ثروات الدول الاخري و كل هذا بالطبع من المحال – "ساوت امريكا العراق بالارض من اجل البترول و تسعي للامر نفسة مع السودان – الحلم الاسرائيلي دولة اليهود بلا حدود - و الكثير و الكثير من الامثلة ولا نريد ان نخوض في هذا الامر" –
ان احلال السلام في العالم ليس سوى مجرد حلم و بالطبع من حق كل انسان ان يعيش علي امل تحقيق حلمه .. و لكن للاسف سيظل حلم .

0 comments: