في ذكرى جمال عبد الناصر

لمحة سريعه في ذكراه 28-9 / من اكثر الشخصيات في التاريخ المصري التي بالفعل تثير العجب في علاقتها بالشعب فتجد من يتحدث عنه و يعشقة حد الجنون و يأخذ يعدد في المزايا التي قام بها و بأنجازاته علي مستوي البلاد و خارج مصر علي المستوي العربي و الافريقي ايضا و كيف كانت لنا العزة في عصره و الي اخره من تلك الاشياء التي نحفظها عن ظهر قلب عن تلك الفترة ولا تجد لنفسك مفر الا ان تقوم مقتنعا فعلا بحب هذا الرجل ثم علي النقيض تماما تجد من يكرهه و يعدد في اخطائه و عبوبه و جبروته و قتل و تعذيب الكتاب و المفكرين و رجال الدين كما لو كان فرعون و الكوارث التي حلت علي مصر بسبب قرراته غير المدروسه العنترية و التي زجت بمصر في العديد من الحروب و الي اخره من مساوىء و يظل يعدد و يعدد حتي لا تجد لنفسك مفر ايضا الا ان تقوم و انت مقتنع بانة اسواء شخصية في التاريخ و علي مر العصور .
و هكذا هو حالي معه اجدني ايام من احدي عشاقه و تارة اخري اجده نقطة سوداء في التاريخ المصري و لا اجدني علي حال واحد
تركيبة عجيبة تلك هي التى في شخصية الرئيس جمال عبد الناصر و لكن يظل يحسب له خلوده في اذهان ابناء جيله و الاجيال التي من بعده و اجيال لم تعاصره من الاصل و لكن تجده دائما الملهم لهم و يظل بالفعل انة شخصية لن تتكرر في التاريخ المصري بما له و ما عليه

--

0 comments: