بلا سماح

بلا سماح
عندما لاح الصباح
و سكت الديك عن الصياح
بدأت الكلاب في النباح

ضاع الحق و زادت الجراح
و صار المطلب علي الموت بألحاح

و أصبح اهل القبور أصحاب الفلاح

لان الموت خير نجاح

نجاح من الظلم الذي فاح
و الكرامات و الاعراض التي تستباح
و قتل النفوس و زهق الارواح

و الله انها لمن العلامات الصحاح

ليوم ترد فية الجراح
و يعض الظالم علي يديه

بلا سماح

أحمد عبد المنعم المليجي

0 comments: