بعد احدي اللحظات

أ. لقد سئمت كل هذا الي متي .. تعبت .. حقا تعبت ... متي ينتهي هذا كله
هل تمزح .. لقد بدأت للتو وفي كل مرة كأنها مجرد بداية
أ. ولكن اما من طريقة لايقاف كل هذا
ايقاف هذا هو ان يقف سريان الدم في عروقك .. انه هذا الامر يسري في اوصالاك بلا توقف انه دمك الذي تعيش به متغلغل في عقلك بلا منازع , يحتويه صدرك , يتردد في انفاسك , هو انت و انت هو
أ. (صراخ يغلفه البكاء) و لكن لما
انها الطبيعة .. و هل تقهر الطبيعة
أ. حتي الطبيعة يجب ان يكون لها حل
هل يتنبأ احد بثورات الطبيعة و حتي لو فعلوا ... و قتما شاءت لفظت ثورتها خارجها
أ. و لكن ارجوك ارحمني من هذا اعلم انه من المؤكد لديك حل
نعم هناك دائما حل و حلول ... هل تؤمن بالحلول ؟
أ. بالطبع .. ولكن ارجوك اخبرني ما هو
ما هو الحل
اين انت
اين اختفيت
...
ما هذا هل كان هذا صوت عقلي و لكنني رأيته و لمسته و كلمته .. اي ما كان وجد او لا , و لكن يبدو انني فهمت ما يقصد من حل .. ايقاف هذا لا يكون الا مع ايقاف سريان الدم نعم هذا هو الحل
ولكن دم من ..؟
(ينظر عن ذات اليمين و الشمال)
ثم
.
لا شىء علي الاطلاق
يبتسم ثم يضحك ينادي علي احد بالخارج .. كوب شاي لو سمحت

احمد المليجي

2 comments:

MR.PRESIDENT | June 16, 2010 at 7:02 AM

أيوه جااااااااااااي
احيانا بنشوف حاجات هيا مش موجوده
بس بتساعد علي اتخاذ قرار ما
تحياتي

Ahmed A.Moneam Elmiligy | June 16, 2010 at 1:41 PM

ربما و ان كان هذا ليس هو بيت القصيدة
تقبل تحياتي